السيسي يوجه باتخاذ خطوات عاجلة لوضع "منظومة المخلفات" محل التنفيذ

السيسي يوجه باتخاذ خطوات عاجلة لوضع "منظومة المخلفات" محل التنفيذ

    وجَّه الرئيس عبدالفتاح السيسي، باتخاذ خطوات عاجلة لوضع خطة المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات البلدية الصلبة محل التنفيذ، إذ اجتمع وزراء الإنتاج الحربي، والتنمية المحلية، والبيئة، ورئيس الهيئة العربية للتصنيع ومحافظ القاهرة، لمتابعة آخر مستجدات "الخطة"، في إطار التكليفات الرئاسية، صباح أمس بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

    وأكد المسؤولون، في بيان صحفي صادر عنهم عقب الاجتماع، أهمية أن يشعر المواطن في محافظة القاهرة والمحافظات المختلفة بنقلة نوعية في ملف النظافة، مشيرا إلى الإمكانات التي وفرتها الدولة، حتى يحدث تحسن ملحوظ في هذا الملف، وخلال اللقاء تم استعراض ما تم من خطوات تنفيذية خلال الفترة الماضية بمنظومة إدارة المخلفات، ونتائج اجتماعات اللجنة المشكلة من ممثلي الجهات المعنية بتنفيذ المنظومة.

    وأشار العصار، إلى أنّ وزارة الإنتاج الحربي تؤكد دعمها لتنفيذ المنظومة من خلال إنشاء مصانع تدوير المخلفات لتحويلها إلى سماد عضوي وأصابع احتراق RDF، والذي يفيد في إمداد وتشغيل صناعات الأسمنت بالطاقة اللازمة للإنتاج، إلى جانب رفع كفاءة بعض المصانع المقامة بالفعل وزيادة خطوط الإنتاج بها لاستيعاب كمية المخلفات بطاقة أكبر، وفي هذا الشأن يتم التفاوض للتعاقد مع كبرى الشركات العالمية العاملة في هذا المجال لتوطين أحدث التكنولوجيات بمصر.

    وأشار إلى حرص وزارة الإنتاج الحربي على التعاون والتكامل مع مختلف الوزارات والهيئات والمؤسسات بالدولة، في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية في المجالات المختلفة لخدمة المواطن المصري، وتم التأكيد على حرص القائمين على المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات على تحقيق نقلة نوعية في مستوى النظافة بالمحافظات من خلال المنظومة، إذ لم يعد الاهتمام بقضايا البيئة والعمل على تقليل معدلات التلوث في الهواء والماء والتربة بمثابة ترف أو رفاهية.

    التنمية المحلية: إنشاء 26 خلية دفن صحي في 17 محافظة

    وأشار اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، خلال الاجتماع إلى برامج منظومة إدارة المخلفات الصلبة (2019-2023)، موضحًا أنّه فيما يتعلق بالموقف التنفيذي لبرنامج تطوير البنية التحتية خلال العام 2019-2020، وجرى إنشاء 15 محطة وسيطة ثابتة في 7 محافظات، و7 أخرى متحركة في 3 محافظات، إلى جانب إنشاء 26 خلية دفن صحي في 17 محافظة، وإنشاء 3 خطوط جديدة في 3 محافظات لتدوير ومعالجة المخلفات، مع رفع كفاءة 6 خطوط قائمة، فضلا عن رفع التراكمات من 38 موقعًا في 7 محافظات وصل إجمالي كمية التراكمات التي تم رفعها منها حتى الآن إلى 365 ألف طن، وجارٍ الاستكمال.

    وعرض وزير التنمية المحلية، الإطار المؤسسي للوحدة التنفيذية لإدارة قطاع المخلفات، مشيرًا الى أنّها تهدف إلى القيام بدور المنفذ لاستكمال البنية الأساسية للمنظومة، ومعالجة نقص القدرات التمويلية والاستثمارية والتخطيطية والصلاحيات التعاقدية للمحافظات، فضلا عن بناء القدرات للإدارات المعنية بالمحافظات حتى تملك القدرات اللازمة لتقوم هي بعمل الوحدة التنفيذية وإدارة قطاع المخلفات بعد نهاية عملها.

    وأوضح شعراوي أنّ الوزارة أعدت كراسات الشروط والمواصفات الخاصة بمحافظة القاهرة لإدارة وتشغيل عمليات الجمع السكنى ونظافة الشوارع والميادين والمحاور والحدائق ومخلفات الهدم والبناء ونقلها إلى المحطات الوسيطة ومن ثم النقل إلى مصنع التدوير والمعالجة، وكذا كراسات الشروط والمواصفات لإدارة و تشغيل مصانع التدوير والمعالجة وإدارة خلايا الدفن الصحي الآمن للمرفوضات النهائية في ضوء القواعد الاسترشادية الواردة من وزارة البيئة وذلك ضماناً للإعداد الجيد للمنظومة.

    وقدّمت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، عرضًا بشأن الإجراءات التنفيذية التي تم اتخاذها تنفيذًا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بشأن الإطار العام للخطة التنفيذية لمنظومة المخلفات البلدية الصلبة الجديدة، فيما يتعلق بالبنية التحتية، ومتابعة الموقف الخاص بعقود تشغيل عمليات الجمع والنقل ونظافة الشوارع بمحافظة القاهرة، وكذا عقود المعالجة والتخلص النهائي من المخلفات، فضلا عن متابعة لآخر المستجدات المتعلقة بدراسة المعايير الخاصة بالمدافن الصحية، والتي تقوم بها لجنة مشكلة من وزارتي البيئة والتنمية المحلية ومجموعة من مسؤولي الجهات المعنية.

    البيئة: أطلقنا "اتحضر للأخضر" لنشر وزيادة الوعي البيئي

    وأشارت خلال العرض إلى الحملة الإعلامية القومية التي تم إطلاقها مؤخرًا تحت رعاية رئيس الجمهورية، بعنوان "اتحضر للأخضر"، والتي تهدف إلى نشر وزيادة الوعي البيئي، بما يسهم في الحفاظ على البيئة.

    وأوضح الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أنّه سيتم العمل على إنشاء وتطوير المحطات الوسيطة من قبل الهيئة العربية للتصنيع، وكذا تطوير مصانع تدوير المخلفات من خلال وزارة الإنتاج الحربي، كما يتم التعاون مع شركات القطاع الخاص والشركات العالمية، كمدخل للعمل على نقل وتوطين التكنولوجيا المتطورة في مجال إنشاء منظومة حديثة لإدارة المخلفات في مصر، بما يساهم في تعميق التصنيع المحلي وتعزيز الاقتصاد القومي، مؤكدا أهمية دور الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتعهدي الجمع ومنظمات المجتمع المدني جنبا إلي جنب مع الشركات الكبيرة ومؤسسات الدولة.

    وأشار التراس إلى أنّ برنامج الحكومة لتنفيذ المنظومة يستهدف تحسين ممارسات معالجة تدوير المخلفات وزيادة نسبة التخلص من المخلفات الصلبة بصورة آمنة، ورفع كفاءة جمع المخلفات البلدية وزيادة نسبة المخلفات البلدية الصلبة المجمعة وتدويرها بطريقة سليمة بيئيا.
    Ahmed Hosny
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار الفراعنة .

    إرسال تعليق